بروفايل

طلعت حرب

 

رائد الاقتصاد المصري، أسس بنك وشركة مصر للتأمين وشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، وما يتصل بها من شركات للنقل والحلج والتصدير، واستديو مصر للإنتاج السينمائي حيث كانت نشأة السينما المصرية.

ولد محمد طلعت بن حسن محمد حرب ـ والذي اشتهر باسم طلعت حرب ـ في 25 نوفمبر عام 1867، بمنطقة قصر الشوق بحي الجمالية، وهو ينتمي إلى عائلة حرب بناحية ميت أبو علي من قرى منيا القمح بمحافظة الشرقية.

حفظ طلعت حرب القرآن في طفولته ثم التحق بمدرسة التوفيقية الثانوية بالقاهرة ثم التحق بمدرسة الحقوق الخديوية في أغسطس 1885 وحصل على شهادة مدرسة الحقوق في 1889.

بدأ حياته العملية مترجماً بقلم القضايا بالدائرة المدنية ثم أصبح رئيساً لإدارة المحاسبات ثم مديراً لمكتب المنازعات خلفاً للزعيم محمد فريد وذلك في عام 1891، ثم تدرج في السلك الوظيفي حتى أصبح مديراً لقلم القضايا.

في عام 1905 انتقل ليعمل مديراً لشركة كوم إمبو بمركزها الرئيسي بالقاهرة كما أسندت له في نفس الوقت إدارة الشركة العقارية المصرية التي عمل على تمصيرها حتى أصبحت غالبية أسهمها في يد المصريين وكانت هذه الشركة بداية ثورة طلعت حرب لتمصير الاقتصاد ليمتلك القدرة على مقاومة الإنجليز.

بدأ طلعت حرب حياته بتأليف الكتب وقد اشتغل بالصحافة وكانت له آثار صحفية وأدبية بارزة، كما كانت له معاركه الفكرية الكبيرة والمؤثرة حيث خالف اجتهادات قاسم أمين في قضية تحرير المرأة، فكتب كتابه الأول “كلمة حق عن الإسلام والدولة العثمانية” ثم كتاب “تربية المرأة والحجاب” وذلك رداً على كتاب “تحرير المرأة” لقاسم أمين الذي صدر عام 1898، ثم ألف كتاب “فصل الخطاب في المرأة والحجاب” رداً على كتاب قاسم أمين الثاني “المرأة الجديدة”، وفي عام 1911 قدم طلعت حرب رؤيته الفكرية واجتهاداته النظرية عن كيفية إحداث ثورته الثقافية وذلك من خلال كتابه “علاج مصر الاقتصادي وإنشاء بنك للمصريين”. وفي عام 1912 قدم طلعت حرب كتابه “قناة السويس” وذلك لتفنيد دعاوي إنجلترا وفرنسا لتمديد عقد احتكار القناة لمدة 40 سنة أخرى بعد الـ 99 سنة التي تنتهي في عام 1968، وقد نجحت حملته في القضاء على هذا المخطط الاستعماري في مهده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق